باحثون: فرص ضئيلة جداً لإنقاذ الأرض من الاحتباس الحراري

15

تملك الأرض سوى 5% من الحظوظ لإنقاذها من ظاهرة الاحتباس الحراري، وحصرها عند مستوى درجتين مئوتين، وفق ما كشفه باحثون أميركيون.

يأتي هذا التحذير العلمي من ازدياد حرارة الأرض، بالتزامن مع إصدار إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، أول إشعار مكتوب بشأن عزم ‎واشنطن الانسحاب من اتفاق باريس للمناخ الموقع عام 2015.

هذا الاتفاق المناخي الذي تعهد بحصر ارتفاع درجة حرارة الأرض عند مستوى درجتين مئوتين، قياساً بعصر ما قبل الثورة الصناعية ويعني هذا بلغة أخرى: التزام المجتمع الدولي، بتقليص انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري، بنسبة تتراوح بين 40 إلى 70%حتى العام 2050.

كما أن التزام المجتمع الدولي يعني أيضا اتخاذ إجراءات للحد من استهلال الطاقة الأحفورية والاتجاه نحو الاستثمار في الطاقات البديلة، فضلاً عن إعادة تشجير الغابات.

أما الأمم المتحدة فتتوقع أن يتجاوز عدد سكان الأرض، العام 2100، الأحد عشر مليار نسمة، ما يشكل ضغطاً متزايداً على مصادر الطاقة.

  تابعنا على تويتر
  تابعنا على فيسبوك

أضف تعليقك



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "موقع الوهيبات الرسمي" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. تمنع التعليقات الطائفية او التي تتضمن شتائم او تعابير خارجة عن اللياقة والأدب وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى تنبيهنا باستخدام هذا النموذج .

التعليقات (0)

لا يوجد تعليقات

المشاركات و التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأى الرسمى لموقع (الوهيبات) الرسمي بل تمثل وجهة نظر كاتبها