إنهاء زحام «المطار والجسر» مطالب «عاجلة» لأهالي الشرقية

files (14)

يواجه أهالي المنطقة الشرقية منذ عدة أعوام أزمة « زحام وانتظار فى مطار الملك فهد وجسر الملك فهد، اضافة لقضايا الخادمات ومخالفات العمالة السائبة ، وهو ما يرتبط بشكل مباشر بموظفي الجوازات ويتطلب تدخلا عاجلا من المسئولين لانهاء معاناة الأهالي.
.”اليوم” ترصد في سياق الاستطلاع التالي مطالب وأمنيات مواطني ومواطنات المنطقة الشرقية وتضعها على مكتب مدير الجوازات بالمنطقة الشرقية الجديد المكلف اللواء ضيف الله بن سطام الحويفي التى تتركز فى عدة نقاط أهمها : توفير مبان جديدة في عدد من المحافظات بالمنطقة، وكذلك توفير عدد كبير من الكوادر في المطار، وكذلك المنافذ البرية مع دول الخليج لتسهيل إجراءات السفر في سرعة عالية ووقت وجيز في كلتا الشعبتين للسعوديين والوافدين من ناحية الازدحام ونفاد الأرقام وقلة موظفي الاستقبال الذين يقدمون الخدمات للمراجعين كافة وإنشاء مبان جديدة في بعض المحافظات لتخفيف الازدحامات، في البداية قال مواطنون : نتمنى أن يجد مدير الجوازات الجديد حلاً للازدحام الذي نشاهده بشكل يومي في مبنى الدمام الذي يخدم العديد من المحافظات من الجبيل والقطيف وبقيق «شعبة السعوديين»، كذلك ويضطر في أي أمر لنا لإنهاء معاملة سواء في القسم المخصص لاستخراج الجوازات من تجديد أو جواز جديد إلى الانتظار إلى أوقات طويلة، وكذلك في قسم الاقامات المخصصة للعمالة الوافدة وتجد مئات الأشخاص في الانتظار ويضطرون للحضور في وقت مبكر من الصباح لأخذ الأرقام والحجز، وأضاف عدد من سكان القطيف أنهم يأتون بعد صلاة الفجر مباشرة من أجل إنهاء اجراءاتهم التي تستغرق فترة طويلة تصل الى بعد الظهر في بعض الأحيان وأحياناً إلى اليوم التالي، وطالبوا بفتح مبنى للجوازات في القطيف لتخفيف عدة أمور منها الطرق ، وكذلك على المبنى والموظفين في المبنى خاصة ان العدد هائل جداً والموقع لا يسمح كذلك من ناحية توافر مواقف للسيارات، فالعشوائية موجودة جداً بسبب كثرة كثافة المراجعين على المبنى الذي يخدم عدة محافظات على مستوى المنطقة الشرقية، وأشاروا إلى أنه تجب زيادة عدد الموظفين في المنافذ إلى عدد كبير وفتح الكبائن جميعها المخصصة للمسافرين لإنهاء إجراءات السفر النساء والرجال خاصة في أوقات الاجازات الأسبوعية والسنوية والموسمية، وكذلك في وقت استلام الرواتب، حيث إن أغلبية الناس في كل فترة يسافرون بين الدول خاصة بين دول الخليج، فتكثيف الموظفين عبر الحدود يجب أن يوضع في عين الاعتبار ومن الأولويات المهمة لهذا الأمر ، خاصة ان المسافر لدولة الكويت ومملكة البحرين ينتظر أكثر من ساعة من أجل إنهاء إجراءات السفر لكل مسافر سواء كانت عائلة أو فردا، وتمنى بعض المسافرين عبر مطار الملك فهد الدولي في الدمام زيادة الموظفين خاصة لدى المسافرين القادمين من خارج المملكة بتوفير كبائن عديدة خاصة ان البوابات الالكترونية لم تأت بجديد نظرا لقصر استخدمات على أصحاب السفرات المتعددة، وكذلك نقص موظفي الاستقبال في بعض الأوقات خاصة الذروة، حيث يخصص موظف واحد فقط يستقبل المسافرين وباقي الكونترات لا يوجد بها أي موظف وتكون الأجهزة المتبقية خالية من أي شخص سواء المستقبل والمنظم للمسافرين وتجد الطوابير طويلة بسبب الانتظار لأنها إجراءات الدخول، وكذلك من ناحية استقبال العمالة لا يوجد منسق صريح لاستقبال اتصالات الجمهور في سماع استفساراتهم ويضطر صاحب العامل أو العمالة في بعض الأحيان للتوجه إلى المطار والانتظار في وقت غير محدد لمعرفة وصول وانتهاء إجراءات العمالة أم لا بشكل نهائي لاستلامها، وهناك أنظمة تطبق ويجب أن تكون تدريجية خاصة التي تكون في المطارات والمنافذ حتى يستوعبها المسافرون، وكذلك لعدم حدوث ازدحام خاصة في المنافذ ومنها نظام البصمة الذي تم تطبيقه مؤخراً وسبب زحاما شديدا عبر البوابات الدولية لعدم معرفة المسافر بالإجراءات التي يجب أن يتبعها، حيث يجب تفعيل دور التوعية والتعليمات بشكل دائم ومستمر في أكثر من وسيلة لوصولها إلى أكبر شريحة في المجتمع خاصة للعمالة الوافدة التي تجهل التعليمات والإجراءات التي لدينا في المملكة خاصة الجدد منهم، واقترحوا تفعيل الخدمات الإلكترونية من ناحية تجديد الجواز عن طريق الموقع المخصص للجوازات أو حتى طلب إصدار جديد للجواز من أجل تخفيف الضغط على الموظفين والمبنى الموجود في الدمام خاصة المحافظات التي لا يوجد بها أي مبنى للجوازات ، حيث مازال عدد من مراجعي الجوازات بالمنطقة الشرقية متذمرين من الازدحام الشديد داخل المبنى في شعبة جوازات السعوديين، وكذلك المقيمين من ناحية نفاد الأرقام، وكذلك وجود الكثير من المراجعين، حيث طالب عدد من المراجعين بإنشاء مبان أخرى للجوازات تفيد العديد من المراجعين، خاصة الذين يعملون في فترة الصباح الذين يتوقعون إنجاز الجواز الخاص بهم خلال ساعة أو ساعتين بالكثير، لكن تتأخر إلى عدة أيام بسبب الزحام الشديد وتوكيل العديد من الزملاء لهم لخدمتهم من حيث توصيات بحجز أرقام لحجز الدور من الصباح الباكر، لكن لم ننجز من الإجراءات البدائية فقط غير مع نهاية الدوام ولم نتسلم الجواز إلا باليوم الثاني.
وعن شعبة الوافدين أوضح عدد منهم أن لهم الآن أسبوعين وهم شبه كل يوم يقدمون إلى الجوازات لاستخراج إقامة وفي كل مرة يخرجون له أمر تعديل في بعض الأمور، حيث الغريب في الأمر منهم أنه كان يجب أن يعطونهم كل المتطلبات التي يجب أن تحتاجها الأوراق لإكمال الأوراق وإنجازها في أسرع وقت، يعني نريد أن يشاهد المدير الجديد المنظر داخل المبنى من كثرة الازدحام وأيضاً أنتم شاهدوا المنظر كيف في كل يوم يزداد العدد، وقالوا : نأتي في الصباح الباكر كي نحصل على أرقام الحجوزات ، حيث الآن نحن في عصر التطور ، لكن الذي نشاهده الآن كأن الأمر بدائي جداً وليس متطورا من ناحية العمل والتنظيم والتنسيق في جميع الأمور منذ دخولناحتى خروجنا من المبنى، حيث الطوابير الطويلة جداً من المراجعين وغير المنتظرين في الاستقبال لأدوارهم وكل هذا الآن على ثلاثة موظفين في الاستقبال، والموظف الرابع للتصاريح فقط والأرقام

التي تصل إلى المئات التي لا نعلم متى تبدأ منه الأرقام. من جانب آخر أشار بعض المخلصين بالشركات والمؤسسات الى الكثافة الكبيرة التي يشهدها المبنى المخصص لشعبة الوافدين، حيث كانت هناك أزمة في وقت سابق بسبب البطاقات الممغنطة في الفترة الماضية ما أدى الى ازدحام المراجعين مقابل قلة في الموظفين بسبب كثافة المراجعين وانتهاء الأرقام المخصصة لاستقبال المراجعين وإنهاء اجراءاتهم بالشكل السريع،
وقالوا أيضاً : إن الأمر في كل يوم على حالة من ازدحام الكونترات وقاعة الانتظار، وأرجعوا السبب الى تأجيل عملية إصدار البطاقة في الأيام الماضية التي كانت أزمة في وقت سابق أو أسباب أخرى منها نقص الموظفين المخصصين لاستقبال المراجعين، خاصة أن هذا المبنى العديد من مراجعي عدة محافظات بالمنطقة والكثير من الهجر الأخرى، فبكل تأكيد سيحدث هناك ازدحام ونقص في بعض الأمور التي تحدث في الأيام الماضية من البطاقات، حيث أصبح التأخير علينا بشكل واضح جداً والحل الأمثل وجود مبان أخرى مساندة تساعد على فك الازدحامات وزيادة الموظفين وتمديد ساعات العمل بشكل يومي لتخفيف الازدحام وإنهاء الأمور بسهولة تامة على الجميع خاصة أصحاب الأعمال لارتباطهم بأوقات معينة، وأضاف مخلصون تابعون للشركات والمؤسسات أن الازدحام بالشكل الذي يشاهد بصفة يومية تصل إلى المئات في المراجعين داخل المبنى، حيث إننا المخلص ونقوم بجلب العديد من المعاملات والاقامات لإصدار أو تجديدها أيضاً وطالبوا المدير الجديد بايجاد حلول جديدة خاصة لأصحاب الشركات والمؤسسات الذين لديهم عمالة كثيرة يعملون لديهم بتوفير مبنى لهم على حدة من أجل تخفيف الضغط على المبنى الحالي، وأشاروا إلى أنه يجب أن يكون هناك فريق متخصص لمتابعة الموقع الالكتروني لمراقبة عملية الإصدار أو التجديد للإقامة عن طريق الحاسب الآلي لدى الجوازات وتخفف العملية، وكذلك لسرعة الانجاز وعدم تعطل مصالح الشركات والمؤسسات التي يحتاج وافدوها إلى تجديد أو إصدار اقامة جديدة. في وقت سابق كان هناك عدم توافر للبطاقات، حيث يتخوف العامل من السير في الطريق بسبب إمساكه من الجهات الأمينة وتسليمه على أنه مخالف لنظام الإقامة، حيث تقع إجراءات كثيرة لدينا نحن كمخلصين في الشركات والمؤسسات، وقالوا : إن عدم توافر البطاقات في الأشهر الماضية جعل الازدحام يزداد هذه الأيام ما جعل المراجع يقضي يومه منذ وقت مبكر صباحا بالوقوف في الطابور للحصول على أرقام كي ينهي إجراءاته في الجوازات سواء إصدارا أو تجديدا في القسم المخصص للسعوديين وغير السعوديين.

تكدس السيارات وانتظار بالساعات أمام الكبائن بجسر الملك فهد              (اليوم)

مطلوب زيادة موظفي الجوازات بالمطار

تكدس السيارات وانتظار بالساعات أمام الكبائن بجسر الملك فهد              (اليوم)

زحام الجوازات أصبح مشهدا مألوفا

تكدس السيارات وانتظار بالساعات أمام الكبائن بجسر الملك فهد              (اليوم)

ملاحقة العمالة المخالفة

  تابعنا على تويتر
  تابعنا على فيسبوك

أضف تعليقك



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "موقع الوهيبات الرسمي" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. تمنع التعليقات الطائفية او التي تتضمن شتائم او تعابير خارجة عن اللياقة والأدب وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى تنبيهنا باستخدام هذا النموذج .

التعليقات (0)

لا يوجد تعليقات

المشاركات و التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأى الرسمى لموقع (الوهيبات) الرسمي بل تمثل وجهة نظر كاتبها